التجارة الإلكترونية: الفوائد والمعوقات

ما هي التجارة الإلكترونية؟

التجارة الإلكترونية الفوائد والمعوقات

التجارة الإلكترونية: الفوائد والمعوقات

تلعب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات دوراً فاعلاً ومميزاً في العصر الحالي. فقد جعلت التواصل بين البشر سهلاً وسريعاً.

فمن خلالها يستطيع شخص يعيش في أقصى شرق الكرة الأرضية أن يتواصل مع شخص آخر في أقصى غربها. ويمكن للبشر القيام بأشياء عدة عبر الإنترنت، مثل: لعب الألعاب، ومشاهدة الفيديوهات، والاستماع للموسيقى، وإرسال الرسائل، والبحث عن المعلومات، وغيرها الكثير. وهذا بدوره أدى إلى تطور وازدهار التجارة الإلكترونية، فقد شهدت التجارة الإلكترونية نمواً سريعاً.

فنرى أن الكثير من المؤسسات التجارية اتجهت نحو هذا المسار وتركت الطريقة التقليدية، وهناك من جمع بينهما. وهناك مؤسسات تجارية تفضل النظام التقليدي وما زالت تعمل به بمعزل عن النظام الجديد. وسنقدم في هذا المقال الفوائد التي تدفع المؤسسات التجارية لاختيار هذا النمط والمعوقات التي قد تمنعهم من اختياره.

ما هي التجارة الإلكترونية؟

هي عملية بيع أو شراء أو تبادل المنتجات أو الخدمات عبر الإنترنت. ويمكن القول بأن التجارة الإلكترونية هي متجر أونلاين؛ ولكن ليس كل متجر أونلاين يعد تجارة إلكترونية.

إطار عمل التجارة الإلكترونية

تحتاج تطبيقات عمل التجارة الإلكترونية  إلى إطار عمل مكون من خمس عناصر هي:

  1. الأشخاص :(People) بائعين، مشترين، وسطاء،…
  2. سياسات عامة (Public Policy).
  3. التسويق والإعلان  (Marketing and Advertising).
  4. خدمات الدعم  (Support Services).
  5. شراكات  (Business Partnership).

فوائد التجارة الإلكترونية

فوائد عائدة على الشركات :(Benefits to Organizations)

  • انتشارها بشكل عالمي  وسهولة عملية الوصول إلى العملاء أو الموردين في جميع أنحاء العالم.
  • تمتاز بتكلفتها القليلة من حيث معالجة المعلومات وتخزينها وتوزيعها .
  • تعمل على حل المشاكلالمعقدة التي بقيت دون حل.
  • تحسين سلسلة التوريد للتقليل من التأخير وقوائم الجرد والتكلفة.
  • إمكانية عمل عروض مميزة لأفضل الزبائن تعاملاً مع الشركة.
  • القدرة على الابتكار من خلال استخدام نماذج الأعمال الجديدة التي تسهل الابتكار وتساعد في استخدام نماذج أعمال فريدة من نوعها.
  • تكلفة التواصل أقللأنها تعتمد على الإنترنت وهو يعد أرخص من الطرق التقليدية.
  • يوفر الوقت ويقلل التكاليف من خلال تمكين نظام إدارة المشتريات الإلكتروني.
  • تطوير خدمة العملاء والعلاقة المتبادلة بين الشركة والعميل عبر التواصل المباشر مع العميل.
  • تُساعد الشركات صغيرة في منافسة شركات أخرى كبيرة، وقد تتفوق عليها وذلك باستخدام نماذج الأعمال المميزة التي توفرها والمتاحة عبرها.
  • تعمل على إدارة المخزون بشكل أفضل فلا يحدث عجز أو فائض في المخزون.

فوائد عائدة على الزبائن :(Benefits to consumers)

  • حرية في اختيار وتصفح المنتجات أو اختيار البائع أو أسلوب الشراء والدفع .
  • متواجدة في كل زمان ومكان.
  • إمكانية تخصيص المنتجات بناءً على رغبة المستهلك.
  • إمكانية المقارنة بين المنتجات واختيار الأفضل.
  • انخفاض تكلفة القيمة المضافة أو انعدامها.
  • إمكانية الحصول على منتجات فريدة من خلال المزادات على الإنترنت.

فوائد عائدة على المجتمع :(Benefits to society)

  • سمحت بالعمل من المنزل مما ساهم في تقليل الازدحام المروري.
  • زادت الخدمات العامة المقدمة من خلال الحكومة الإلكترونية.
  • تحسين الأمن الداخلي.
  • تحسين مستوى المعيشة مما أدى إلى زيادة نسبة المشتريات بأقل تكلفة من السلع أو الخدمات.

معوقات التجارة الإلكترونية

تتمثل معظم معوقات التجارة الإلكترونية في الأمور الأخلاقية من ناحية، والخصوصية من ناحية أخرى. فهناك تخوف دائم من درجة الأمان التي سيحصل عليها الفرد من استخدام هذه التطبيقات ومدى مصداقية الشركات المزودة لها. ويعود ضعف التعامل بالتجارة الإلكترونية في الدول النامية إلى عدة أسباب أهمها:

  • انخفاض مستوى دخل الفرد.
  • عدم وجود وعي لما يمكن أن توفره تكنولوجيا المعلومات والتجارة الإلكترونية. وأيضاً الافتقار إلى ثقافة مؤسسات أعمال منفتحة على التغيير والشفافية.
  • عدم كفاية البنية التحتية للاتصالات اللاسلكية والاتصال بشبكة الإنترنت أو ارتفاع كلفة الوصول إلى شبكة الإنترنت.
  • الافتقار إلى الأطر القانونية والتنظيمية المناسبة.
  • عدم استعمال اللغة المحلية والمحتوى المحلي.
  • 6. نقص المبادرات الفردية.
  • الافتقار إلى طرق دفع التي تدعم الصفقات التجارية التي تجرى على شبكة الإنترنت.

هل ستكون التجارة الإلكترونية خيار التسوق الوحيد مستقبلاً؟

الجواب هو أنه لا يمكن الجزم بذلك على الإطلاق.

فهناك أذواق وأفكار وأراء مختلفة. فبعض الناس يفضلون لمس المنتجات وتفحصها جيداً قبل شرائها، ونوع آخر لا يثق بهذا النوع من التسوق ولا يؤمن بمصداقية المؤسسات الراعية لها. وهناك نوع يرغب في الحصول على المنتجات التي يريدها في أسرع وقت؛ لكن عملية وصول المنتجات لأصحابها في هذا النوع تستغرق بعض الوقت. والبعض الآخر يرى أن التسوق الإلكتروني الأفضل، وأنه يوفر الوقت والجهد، ويوفر الكثير من الخيارات والأسعار. وبذلك يمكن القول بأن كل من التسوق الإلكتروني والتقليدي سيبقى؛ ولكن قد تعلو كفة ميزان أحدهما على الأخرى.

وبهذا يمكن اعتبار هذا النوع الجديد من التجارة طريقة مثالية لكسب الأموال وتحقيق تجارة رابحة؛ لكن لا يمكن الجزم بذلك فهي تحتمل الربح والخسارة معاً. فكل عمل يتطلب بعض المجازفة والمخاطرة لتحقيق الأهداف المرجوة.

لمعرفة المزيد عن التجارة الإلكترونية يمكنكم زيارة الرابط: منصة تجارة الكترونية.

أكتب تعليقا